اقتصاديات التعليم

» الاستاذ الدكتور فاروق عبده فليه
عدد الصفحات: 408
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 3
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.765
الباركود: 9789957061975
السعر : 17.50 $

يواجه التعليم. دائماً. تحديات تفرضها عليه مجموعة من التحولات التي يشهدها العالم المعاصر من ترسيخ العولمة، وتزايد التكتلات الإقليمية، والتطور الهائل في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات وحركات التكامل الاقتصادي والاندماج السياسي والتجارة الحرة...،كل هذه التحولات لا بد لها من أن تنعكس سلباً أو إيجاباً على تطور ونمو التعليم، وتفرز الإيمان السائد بضرورة صياغة رؤى جديدة لمؤسساته بالدرجة التي تجعلها تستجيب وتتفاعل إيجابياً مع حركات التغيير والتطور التي لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهلها أو التغاضي عنها.

وفي وثيقة «إطار أولويات العمل» التي أصدرها مؤتمر باريس حو التعليم العالي، تم التأكيد على أنه يتوجب على مؤسسات التعليم بناء علاقات مع عالم العمل على أساس جديد ينطوري على إقامة شراكات فعلية مع جميع العناصر الاجتماعية المعنية به، كما أكدت الدراسات على أن العلاقة بين التعليم والصناعة والإنتاج علاقة عضوية وضرورية وتبادلية وأن التعاون بين المؤسسات التعليمية وبين مؤسسات الإنتاج لازم وحتمي.

وظل التحليل الاقتصادي حتى ثلاثة عقود سابقة يعتمد على مفهوم نظرية رأس المال المادي التقليدي (الكلاسيكية) التي تغفل أهمية رأس المال البشري كعنصر عن عناصر النمو الاقتصادي، إلى أن قدم شولتز Schuitz مفهوماً جدياً لرأس المال يتضمن نوعين من رأس المال هما: رأس المال البشري Humain Capital ورأس المال غير البشري Non- Human Capital، ويشير ثورو Thurow إلى أن رأس المال البشري يعبر عن قدرة الإنسان على الإنتاج وقيمته تساوي سعر طاقته الإنتاجية مضروباً في حجم قدرته الإنتاجية، ويوضح شولتز مفهوم رأس المال البشري بقوله «إنه بشري لأنه جزء من الإنسان، وهو رأس مال لأنه مصدر لسعادة أو دخل في المستقبل أو كلاهما معاً».

ويرتكز العرض والطلب للقوى العاملة بشكل رئيسي على الأسعار والدخول أو الأجور بحيث يزداد عرض العمالة كلما ارتفعت الأجور الحقيقية نتيجة لارتفاع تكلفة الوقت الضائع أو الراحة، أما الأسعار فإنها تؤثر على مستوى الأجور، بحيث يؤدي ارتفاعها إلى انخفاض القوى الشرائية، مما يؤثر على القيمة الفعلية للأجور الحقيقية، وبالتالي يؤدي إلى زيادة أو نقص عرض العمالة، أما طلب العمالة فإنه يتأثر بالأجور والأسعار من جهة والقيمة الإنتاجية الحدية من جهة أخرى، بحيث يؤدي تساوي قيمة الإنتاجية الحدية الأجور الحقيقية إلى استمرار الطلب للعمالة، أما اختلال التوازن بين القيمة الإنتاجية الحدية مع الأجور الحقيقية للعمالة الإضافية فإنه يؤدي إلى توقف الطلب على العمالة وتحقيقها حتى تعود إلى مرحلة التوازن مرة أخرى.

وبعد أن تركزت المرحلة الأولى لاقتصاديات التعليم في مفاهيم رأس المال المادي، ورأس المال البشري أو الإنفاق، والعائد والقوى العاملة والتنمية الاقتصادية، جاءت مرحلة ثانية بدأت حينما قدم كلارك  CLARK (1983) مجموعة من العوامل التي تدفع بالتعليم في السير نحو اتجاه معين، ولتحقيق أهداف معينة ووضعها في مثلث أسماه «مثلث التناسق The Triangle of Coordination»، رؤية آليات السوق Market، سلطة الدول State Au-thority، السلطة الأكاديمية Academic Oligarchy. وهذا يتطلب ليس فقط تغيير المخرجات، بل تغيير العمليات الداخلية للتعليم وربطها أكثر بسوق العمل، وإعادة تدريب وتأهيل العاملين للتكيف مع المتغيرات الجديدة.

وهذا يضع تحد آخر أمام المشتغلين في مجال اقتصاديات التعليم، ولذا كانت فكرة هذا الكتاب، وهي البحث عن منظر جديد لاقتصاديات التعليم، في ضوء المبادئ الراسخة والاتجاهات الحديثة.

1. اقتصاديات التعليم: رواد. دراسات

    مقدمة

    رواد اقتصاديات التعلم

    دراسات رائدة في اقتصاديات التعليم

       أولاً: دراسات تربوية

       ثانياً: الدراسات الاقتصادية

       ثالثاً: الدراسات التربوية الاقتصادية

    تعقيب

    المراجع

2. التنمية الاقتصادية واستثمار رأس المال البشري

    مقدمة

    البعد الاقتصادي

    النمو الاقتصادي

    العوامل الخارجية التي تؤثر في النمو الاقتصادي

    العوامل الداخلية التي تؤثر في النمو الاقتصادي

    التنمية الاقتصادية

    السكان والتنمية الاقتصادية

    الدخل القومي ومشاكل انخفاضه

    ضعف تكوين رأس المال

    دالة الإنتاج

    القوى العاملة

    مفهوم الموارد البشرية (الطاقات البشرية)

    مفهوم الاستثمار في العنصر البشري

    الجوانب الاقتصادية لتنمية الموارد البشرية

    إسهام التعليم في النمو الاقتصادي

    المراجع

3. مؤشرات نمو التعليم في العالم

    مقدمة

    مؤشرات نمو التعليم في العالم

    ظلال على نمو التعليم في العالم

    المؤشرات الديمجرافية

    محو أمية الكبار

    المشاركة في التعليم النظامي

    التعليم قبل الابتدائي

    المستوى الأول (المرحلة الأولى)

    المستوى الثاني(المرحلة الثانية)

    المستوى الثالث (المرحلة الثالثة)

    القيود على الموارد المادية والبشرية

    إنجازات عالمية

    مؤشرات نمو التعليم في مصر

    مؤشرات نمو التعليم في المملكة العربية السعودية

    مؤشرات نمو التعليم في سلطنة عمان

    مؤشرات نمو التعليم في المملكة الأردنية الهاشمية

    المراجع

4. نماذج رياضية في تحليل الكلفة والعائد من التعليم

    مقدمة

    أولاً: تطور المفاهيم الاقتصادية للكلفة التعليمية

    ثانياً: معادلات تقدير الكلفة

    ثالثاً: أسلوب فعالية الكلفة

    رابعاً: كلفة النظام التعليمية

    خامساً: استخدام دراسة الجدوى في تحليل العوائد التعليمية

    المراجع

5. المخزون التربوي. أساس إقتصاديات التعليم

    مقدمة

    مشكلة الأرقام في التربية

    تحديد مخزون التربية

    العلاقة بين العمالة والمخزون التربوي

    المؤهلات والسنوات الدراسية

    وحدات حساب المخزون التربوي

       السنوات الدراسية

       الساعات الدراسية

    حساب نفقات المخزون التربوي

    تكوين التربية لرأس المال

    الاستثمار في التربية

    التعليم بين الاستثمار والاستهلاك

    المراجع

6. إقتصاديات المعرفة في عصر العولمة

    مقدمة

    المعرفة في ظل إقتصاديات العولمة

    الحاجة إلى إقتصاديات المعرفة

    إنتاج وتسويق المعرفية في عصر المعلومات

    نحو مفهوم مختلف لإقتصاديات التعليم

    إقتصاديات التعليم نظرة جديدة

    جدوى التعليم في ظل إقتصاديات المعرفة

    تحديات تواجه إقتصاديات المعرفة

    اقتصاديات المعرفة من منظور إسلامي

    قياس عوائد المعرفة

    مفهوم المكونات المعرفية للفرد وقياسها

    خاتمة

    المراجع

7. التشغيل الكامل. أحد طرق حساب العائد الاقتصادي من التعليم

    مقدمة

    العلاقة بين الاستثمار وتوفير فرص العمل

    اقتصاديات الموارد البشرية

    العائد الاقتصادي من التعليم (تصنيف آخر)

    الصعوبات التي تواجه حساب عوائد التعليم

    حتمية التشغيل الكامل لرأس المال البشري المتراكم

    نموذج التشغيل الكامل

    التشغيل الكامل كإحدى طرق حساب العائد الاقتصادي من التعليم

    المراجع

8. البحث عن جودة للتعليم. منظور اقتصادي

    مقدمة

    أولاً: الجهود المبذولة للبحث عن الجودة الشاملة للتعليم

    نتائج الجهود المبذولة في مجال الجودة الشاملة للتعليم

    ثانياً: الجهود المبذولة لدراسة العلاقة بين الأرجونوميكا والتعليم

    نتائج الجهود المبذولة في مجال أرجونوميكا التربية

    ثالثاً: تطبيق إعادة هندسة العمليات في التعليم

    استخلاصات

    المراجع

9. تحديات تواجه اقتصاديات التعليم

    مقدمة

    تحديات النظام العالمي

    تحديات تطبيق الجودة الشاملة

    تحديات تغيير بنية المنظمات

    تحديات تمويل التعليم

    تحديات تطوير التعليم

    تحديات التعليم التعاوني

    تحديات تغيير بنية العمالة

    تحديات إنشاء شركات البحوث والتطوير

    تحديات عالم الفرصة الأخيرة

    المراجع