الاقتصاد القياسي بين النظرية والتطبيق

» الدكتور حسام علي داود
» الدكتور خالد محمد السواعي
عدد الصفحات: 432
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.775
الباركود: 9789957069247
السعر : 20.00 $

يعد الاقتصاد القياسي فرع من فروع علم الاقتصاد والذي يعنى بتحليل الظواهر الاقتصادية الواقعية تحليلا كميا. فهذا الفرع من علم الاقتصاد يعتمد في قياس العلاقات الاقتصادية وتحليلها على دمج النظرية الاقتصادية والرياضيات والأساليب الاحصائية في نموذج متكامل.

بيد أن علم الاقتصاد القياسي علماً حديثاً نسبياً إذا ما قورن بالعلوم الاقتصادية الأخرى، واستخدم مصطلح الاقتصاد القياسي  أول مرة عام 1926 من قبل الاقتصادي النروجي فريش Frisch. وقد أسس بعض واضعي الفكر الاقتصادي الأوائل من أمثال مور H.More، وشولتز H.Schultz، وفريش وستون R.Stone الجمعية الدولية للاقتصاد القياسي International Econometrics Association في عام 1930. ثم توسع تطبيق مبادئ الاقتصاد القياسي بعد الحرب العالمية الثانية، وأخذت أنشطة هذا العلم تشمل تقديرات لمعالم أو لثوابت نماذج اقتصادية مؤلفة من عدة معادلات. ومنذ ذلك التاريخ والاقتصاد القياسي يستخدم أداة فعالة في حل المشكلات الاقتصادية وفي عمليات التخطيط الاقتصادي. وبدأ تطبيق مبادئ هذا العلم بالانتشار حديثاً في بلدان العالم الثالث.

وبناءاً على ما تقدم، فقد روعي في تقديم المادة العلمية لهذا المؤلف بأسلوب مبسط وواضح ولغةً سليمة وبسيطة، ومن ثم وضع المعادلات وصياغتها بشكل قياسي دقيق مقترنة بامثلة وتطبيقات ذات صلة بالحياة العملية، الهدف منها إكساب الطالب المهارات اللازمة التي تمكنه من استخدام المؤشرات والأساليب القياسية في تحليل البيانات الخاصة بالظواهر قيد الدراسة.

كما يشرح هذا الكتاب طرق الاقتصاد القياسي وكيفية حسابها بخطوات متسلسلة باستخدام برمجية Eviews للاقتصاد القياسي، وهو مفيد لطلبة الاقتصاد القياسي، ولمن يرغب باستخدام هذه البرمجية لتحليل العلاقات الاقتصادية.

وقد جاءت المادة العلمية لهذا الكتاب في تسعة فصول، تناول الفصل الأول منه، على بعض المفاهيم الأساسية المتعلقة بالاقتصاد القياسي، أما الفصل الثاني فقد خصص لدراسة نموذج الانحدار الخطي البسيط، وخصص الفصل الثالث لدراسة نموذج الانحدار الخطي المتعدد، في حين خصص الفصل الرابع لدراسة نموذج الانحدار الخطي العام، وخصص الفصل الخامس لدراسة نموذج الانحدار غير الخطي، أما الفصل السادس والسابع والثامن فقد خصص لدراسة المشكلات القياسية الثلاث: مشكلة عدم ثبات التباين، ومشكلة الارتباط الذاتي ومشكلة التعدد الخطي.

1. مقدمة في الاقتصاد القياسي   

    تعريف الاقتصاد القياسي   

    علاقة الاقتصاد القياسي بالفروع الأخرى   

    أهداف الاقتصاد القياسي   

    الاقتصاد القياسي النظري والاقتصاد القياسي التطبيقي   

    منهج البحث القياسي التطبيقي   

    ملاحق الفصل الاول   

2. نموذج الانحدار الخطي البسيط

    الخطوة الأولى: صياغة النموذج   

    الخطوة الثانية: تقدير معلمات النموذج   

    الخطوة الثالثة: اختبار تقديرات معالم نموذج الانحدار الخطي البسيط    

    ملاحق الفصل الثاني    

3. نموذج الانحدار الخطي المتعدد

    أولاً: صياغة وتوصيف نموذج الانحدار الخطي المتعدد    

    ثانياً: تقدير معالم نموذج الانحدار الخطي المتعدد    

    ثالثاً: مقياس القدرة التفسيرية للنموذج (أي إيجاد معامل التحديد المتعدد )    

    رابعاً: اختبار معنوية معالم نموذج الانحدار الخطي المتعدد    

    ملاحق الفصل الثالث    

4. نموذج الانحدار الخطي العام

    اولاً: فروض أو شروط نموذج الانحدار الخطي العام    

    ثانيا: تقدير نموذج الانحدار العام باستخدام طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية    

       خصائص تقديرات المربعات الصغرى العادية    

    ثالثاً: اختبار القدرة التفسيرية لنموذج الانحدار الخطي العام     

    رابعاً: اختبارات المعنوية لتقديرات المعالم للنموذج الخطي العام    

       النموذج الخطي العام في شكل الانحرافات    

5. نموذج الانحدار غير الخطي

    أولاً: العلاقات غير الخطية البسيطة    

    ثانياً: العلاقات غير الخطية المتعددة    

    ملاحق الفصل الخامس    

6. مشكلة عدم ثبات التباين

    مشكلة عدم ثبات«عدم تجانس» التباين    

    الأسباب التي تؤدي إلى عدم ثبات التباين بالدراسات الاقتصادية    

    طرق تصحيح مشكلة عدم ثبات التباين    

7. الارتباط الذاتي

    أشكال الارتباط الذاتي    

    أسباب وجود الارتباط الذاتي    

    الآثار المترتبة على وجود الارتباط الذاتي    

    اختبار الكشف عن وجود الارتباط الذاتي    

    طرق معالجة الارتباط الذاتي    

    ملاحق الفصل السابع    

8. مشكلة التعداد الخطي

    مشكلة التعدد الخطي (أو الاعتماد الخطي)    

       أولاً: حالة التعدد الخطي التام    

       ثانياً: حالة انعدام التعدد الخطي    

       ثالثاً: حالة التعدد الخطي غير التام    

    أسباب حدوث ظاهرة التعدد الخطي    

    الآثار المترتبة على وجود مشكلة التعدد الخطي    

    طرق الكشف عن مشكلة التعدد الخطي    

    طرق معالجة مشكلة التعدد الخطي    

الملاحق    

المصطلحات    

المراجع    

سلة المشتريات

لايوجد سلع في سلة المشتريات

0 السلع $0.00